• 00212666083359
  • tamoutbila@gmail.com
  • الرباط - المملكة المغربية
متابعات صحفية
ملكة جمال المغرب الكبير.. ثلاث مرشحات لثمثيل المغرب

ملكة جمال المغرب الكبير.. ثلاث مرشحات لثمثيل المغرب

أحداث.أنفو – ع. عسول

في أجواء عرس فني غنائي تخللته عروض أزياء تقليدية لمصممات مغربيات واعدات؛ مرت أطوار إقصائيات الدورة الثانية لمسابقة” ملكة جمال المغرب الكبير ” التي تنظمها جمعية الخلالة موضة ثقافة وفنون؛ المرحلة الخاصة باختيار المرشحات اللواتي سيمثلن المغرب في النهائيات وذلك بقاعة الحفلات ليالي بمدينة تمارة ؛ يوم أمس الأحد  27 مارس الجاري .

وشهدت الإقصائيات مشاركة 11 متنافسة من عدة مدن مغربية تمارة؛ الصخيرات ؛ طنجة؛ الحسيمة ؛ سيدي سليمان ؛ سيدي يحيى؛ خريبكة  وأكادير ومن مستويات تعليمية وثقافية ومهنية متنوعة  ؛ قدمن لمدينة تمارة ؛ للتباري حول تمثيل المغرب في المسابقة ؛ وذلك أمام لجنة تحكيم ترأستها الإعلامية حجيبة ماء العينين وضمت في عضويتها كلا من محمد ديبون makeup artiste؛ سامية الشنوفي مسيرة شركة تجميل ؛ محمد العلمي mamo styliste  ؛ حجيبة عمار معمارية كاتبة ورحالة  …

حيث خضعت المتنافسات لسلسلة من المراحل الإقصائية تميزت بالمرور الأول للتعريف بأنفسهن؛ ثم المرور الثاني  باللباس الرسمي للمسابقة للإجابة عن الأسئلة الثقافية للجنة التحكيم ؛ وأخيرا المرور الثالث المتعلق بالمشاريع الإجتماعية للمتنافسات.

وقد أسفرت مداولات اللجنة عن اختيار ستة مترشحات ؛خضعن لتقييم آخر ؛ تم من خلاله إنتقاء ثلاث مترشحات بشكل رسمي لتمثيل المغرب في المسابقة النهائية التي سيحتضنها قصر المؤتمرات بالصخيرات تمارة بالمغرب..وهن دعاء مبارك من الصخيرات؛ ريحانة زمامري من خريبكة؛ خنساء طاهري من سيدي سليمان.    كما تم اختيار مرشحة من فرنسا وأخرى من اسبانيا لتمثيل الجالية المغربية بالخارج.

وفي سياق تعليقها على نتائج الإقصائيات ؛ شددت رئيسة لجنة التحكيم على أن أهم معيار في اختيار المترشحات للأطوار النهائية لملكة جمال المغرب الكبير ؛ كان التركيز على الجمال الروحي والثقافة العامة ومعها الأناقة والجمال الطبيعي؛ خصوصا أن هذا اللقب يشكل تمثيلا للمغرب مما يتطلب شخصية قوية وثقافة عارفة بمميزات وخصائص الوطن للمرافعة عنه  وتملك برنامح اجتماعي مفيد فيةحال الفوز باللقب ؛ مؤكدة أن  الجانب الثقافي يجب الإشتغال عليه أكثر لذى جل المشاركات .

وتخللت الإقصائيات وصلات غنائية متنوعة للفنانين مفيد الرباطي ويونس البولماني وسليم باينة ؛ إضافة لعروض أزياء تقليدية  مميزة للمصممتين ليلى النصيري وحنان الصديني..

وسبق  لجمعية الخلالة موضة؛ ثقافة وفنون، أن أعلنت عن تنظيمها للدورة الثانية لنهائيات مسابقة “ملكة جمال المغرب الكبير”، بالمغرب تحت شعار “المرأة المغاربية.. ثقافة أناقة وجمال”، في الفترة الممتدة من 24 إلى 29 ماي 2022، وذلك بقصر المؤتمرات بالصخيرات.

وتعتبر مسابقة ملكة جمال المغرب الكبير، مسابقة جمال نسائية مخصصة للشابات الحاملات لجنسية إحدى دول المغرب العربي الكبير، وتنظم سنوياً بإحدى الدول المغاربية.

وحسب بلاغ صحفي كانت قد توصلت به أحداث أنفو ”  فالدورة الأولى من المسابقة،نظمت سنة 2019 بدولة تونس، واحتضنت الدول المغاربية المسابقات الإقصائية بمشاركة أزيد من 955 مشاركة، وعرفت المسابقة النهائية تتويج المغربية إيمان عبي، بأول لقب لملكة جمال المغرب الكبير”.

وتهدف المسابقة  يضيف البلاغ ؛ إلى اختيار ملكة جمال المغرب الكبير، بالإضافة إلى توطيد العلاقات بين دول المغرب الكبير، والمساهمة في مد جسور التواصل

بين دول المنطقة، كما تروم التعريف بالمؤهلات الثقافية والتاريخية للدول المغاربية وتشجيع السياحة البينية، إلى جانب النهوض بأوضاع المرأة المغاربية، وتشجيعها على الاهتمام بالموضة والجمال وتطوير ذوقها الفني والجمالي.

وفي تصريح إعلامي لرئيسة الجمعية ذة..طامو الطبيلة ؛قالت هذه الأخيرة ” سيتميز برنامج المسابقة النهائية لمسابقة ملكة جمال المغرب الكبير، على امتداد ستة أيام، بتنوع في الفقرات، تتعرف فيها المشاركات من البلدان المغاربية الخمس على الموروث الثقافي المغربي، علاوة على أنشطة فنية وترفيهية وسياحية مميزة، في مجالات التنمية الذاتية، والرياضية، وفن العيش وكذا الأناقة والجمال وعالم الموضة والأزياء.كما ستشهد الدورة تنظيم جولات سياحية وسهرات وأنشطة ترفيهية ورياضية متنوعة، فضلاً عن تنظيم لقاءات صحفية وندوات ثقافية” .

وأكدت رئيسة الجمعية ” أن للمستوى الدراسي والثقافي للمشاركات أهمية كبيرة في تقييم أطوار المسابقة؛ حيث ستتم الاقصائيات بكل بلد قصد اختيار ثلاث منافسات يشاركن في المسابقة النهائية بالمغرب “.

للإشارة فقد تأسست الهيئة المنظمة ؛ جمعية الخلالة: موضة.. ثقافة وفنون، سنة 2020، وهي منظمة غير ربحية خاضعة للتدقيق الضريبي. تسعى عبر أنشطتها المتنوعة إلى ترسيخ أواصر المحبة والتآخي بين شعوب المنطقة المغاربية، وكذا فتح قنوات التواصل قصد المساهمة في ربط جسور التعارف والتعاون وتبادل الخبرات بين الدول في مختلف المجالات الثقافية والفنية، خاصة في المجالات المرتبطة بالمرأة والموروث الجمالي المشترك؛ وتعتبر فكرة تنظيم مسابقة “ملكة جمال المغرب الكبير”  فكرة أصيلة لرئيسة الجمعية طامو الطبيلة التي سجلتها بموجب اتفاقية الويبو بالمنظمة الدولية للملكية الفكرية بتاريخ 30 مارس 2021  وبالمكتب الوطني للملكية الصناعية والتجارية بالمغرب 5 فبراير 2020..

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email
5/5

سجل إعجابك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *